الدورة التدريبية الثالثة حول: بناء قدرات الصحفيين في مجال التعاطي مع قضايا الفساد خاص بممثلي وسائل الإعلام بالجنوب

الدورة التدريبية الثالثة حول: بناء قدرات الصحفيين في مجال التعاطي مع قضايا الفساد خاص بممثلي وسائل الإعلام بالجنوب

تواصل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومركز تونس لحرية الصحافة تنظيم سلسلة الدورات التدريبية للصحفيين في إطار
البرنامج الوطني لتكوين صحفيين في مجال مكافحة الفساد بتنظيم دورة تدريبية يومي  17و 18 ديسمبر 2016 بمدينة الحمامات،
وتهدف هذه الدورة إلى تعزير قدرات ومعارف المشاركين في مجال الصحافة الاستقصائية من خلال حذق أساسيات وقواعد
لا يمكن الاستغناء عنها لإجراء تحقيقات جيّدة إذا تعلق الأمر بمكافحة الفساد والرشوة.

ويندرج تبنّي الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد ومركز تونس لحرية الصحافة لهذا المشروع في إطار:

أولا : حاجتنا في تونس وفي هذه المرحلة الى صحفيين مختصين في مجال التعاطي الإعلامي مع قضايا مكافحة الفساد.
ثانيا : ضرورة اكتساب الصحفيين لقدر من الثقافة القانونية عند تناول قضايا حساسة وشائكة وذلك من أجل تقليص المخاطر التي
يتعرضون إليها.
وسيكون المشروع في شكل ورشات يؤمّنها مجموعة من الخبراء في المجال التشريعي والمهني وسيصدر عن المشاركين كل ثلاثة
أشهر تقريرا.
يستفيد من هذه الدورات الصحفيون من مختلف وسائل الاعلام في الجهات والعاصمة

نص الدعوة والرنامج

دعوة للمشاركة في جائزة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد للصحافة الاستقصائية 2016-2017

دعوة للمشاركة في جائزة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد للصحافة الاستقصائية 2016-2017

دعوة للمشاركة في جائزة الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد للصحافة الاستقصائية 2016-2017

 

تنظم الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد مسابقة لاختيار أحسن عملا صحفي استقصائي حول الحوكمة الرشيدة ومكافحة الفساد لسنتي 2016 -2017 وسيتم اسناد الجائزة يوم 9 ديسمبر 2017 بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني والعالمي لمكافحة الفساد

لمزيد التفاصيل اضغط الرابط

بعد الاعتداء الامني الخطير على صحفي بصفاقس: مركز تونس لحرية الصحافة يدين بشدة ويطالب وزير الداخلية بتحقيق فوري

بعد الاعتداء الامني الخطير على صحفي بصفاقس: مركز تونس لحرية الصحافة يدين بشدة ويطالب وزير الداخلية بتحقيق فوري

تونس في : 18-09- 2017

تعرض حمدي السويسي الصحفي بإذاعة “ديوان ” الخاصة اليوم الاثنين 18 سبتمبر 2017 إلى اعتداء جسدي خطير من قبل أعوان الأمن في حي البحري 3 بصفاقس.
وقال السويسي لوحدة رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الصحفيين بمركز تونس لحرية الصحافة إنه حين كان بصدد نقل مراسلة مباشرة لإذاعة “ديوان” أمام مدرسة حي البحري 3 حول حادثة طرد معلمة هناك، طلب منه أعوان أمن الابتعاد قليلا “خشية وقوع مناوشات بين الامن وأولياء معتصمين هناك”، وأضاف “استجبت لطلبهم لكن فوجئت بتقدم 3 اعوان امن نحوي حيث قاموا بشتمي مستخدمين الفاظا نابية، وحين اعلمتهم انني على المباشر افتكوا هاتفي وقطعوا المراسلة وقاموا بضربي بواسطة “ماتراك” وهشموا نظارتي الطبية رغم انني اعلمتهم بانني صحفي، كما عمدوا الى تمزيق حافظة اوراقي حين هممت بتقديم بطاقة هويتي الصحفية”.
وأكد حمدي السويسي أن قياديا أمنيا طلب منهم إيقافه، وأنه تعرض إلى العنف اللفظي والجسدي داخل سيارة الامن وداخل مركز الامن بمنطقة حي البحري 3.
وقال السويسي “لم يتم إعلامي إذا كنت في حالة إيقاف ام لا وحين استفسرت عن حالتي وأردت استرجاع هاتفي لإعلام أهلي شتمني أحد اعوان الامن وطالبني بعدم التحرك من الكرسي رغم أنني أخبرته عن عدم قدرتي على الجلوس بسبب الالم الذي خلفه ضربي على مستوى اليد، وتم محو كل البيانات من هاتفي كما

تعرض زميلي مهدي بن عمر رئيس تحرير إذاعة “ديوان” إلى الدفع والشتم من قبل عون امن حين جاء للاستفسار عن سبب إيقافي”.
إن مركز تونس لحرية الصحافة يدين بشدة هذا الاعتداء الخطير، ويطالب وزير الداخلية بفتح تحقيق فوري في هذه الحادثة، ويعتبر أن الاعتذار غير كاف خاصة حين تكون الاعتداءات متعمدة ومهينة.
كما يذكر أن الإفلات من العقاب هو ما يشجع على التمادي في الاعتداء على الصحفيين أثناء أداء عملهم ويؤكد دعمه للصحفي حمدي السويسي بكل الوسائل .

الهيئة العلمية لمركز تونس لحرية الصحافة تعقد اجتماعها الاول

الهيئة العلمية لمركز تونس لحرية الصحافة تعقد اجتماعها الاول

 

بلاغ

عقدت الهيئة العلمية لمركز تونس لحرية الصحافة أول اجتماع لها صبيحة يوم السبت 9 سبتمبر 2017 بمقر المركز.
وتمحور النقاش خلال هذه الجلسة حول مهام الهيئة وعلاقتها بهياكل المركز والدور الموكول لها في إطار عمله المستقبلي.
وتضم الهيئة في عضويتها السيدات والسادة:

– عائشة بلعابد بن خذر

– جلول عزونة

– حفيظة شقير

– عبد اللطيف الحناشي

– مختار الخلفاوي

– عبد الكريم قابوس.
وحضر اجتماع الهيئة العلمية كل من محمود الذوادي ومحمد معالي ممثلين عن المكتب التنفيذي للمركز ونجلاء بن صالح الباحثة في وحدة رصد وتوثيق الانتهاكات التابعة للمركز.

استقلالية الهيئات الدستورية وسلطة البرلمان قانون يولد في حضن الطعون.. والتوافقات

استقلالية الهيئات الدستورية وسلطة البرلمان قانون يولد في حضن الطعون.. والتوافقات

تقرير مركز تونس لحرية الصحافة

 حول واقع الاعلام في تونس

استقلالية الهيئات الدستورية وسلطة البرلمان

قانون يولد في حضن الطعون.. والتوافقات

يصدر مركز تونس لحرية الصحافة تقريره السداسي حول واقع الإعلام في تونس ،ويتضمن  رصدا  شاملا  لحصيلة الانتهاكات الواقعة على الصحفيين والتي شهدت تراجعا ملحوظا من حيث الكم ، ولكنها لا تقل خطورة باعتبار ما حدث من تهديد للسلامة الجسدية ( وان صدر عن جهة مجهولة) وكذلك تكرر حالات المنع التي من شانها ان تزيد في  تعقيد  مهمة الصحفيين ،ان الاستهانة بمثل هذه الممارسات تشجع على التمادي في التعدي معنويا وجسديا  على العاملين في القطاع خاصة وان بعض الاطراف مازالت تعتقد ان المنع من العمل حتى في الاماكن العامة لا يعد انتهاكا خطيرا يعاقب عليه القانون

  يتناول التقرير اىضا  مسار قانون الهيئات الدستورية التي تمت المصادقة عليه في جويلية الماضي قبل ان تقبل الهيئة  الوقتية لمراقبة دستورية القوانين الطعن في بعض فصوله يوم 8 اوت 2017 مما يعيده الى حرم البرلمان وربما الى نقاش جديد مع افتتاح السنة البرلماتية .

لقراءة التقرير كاملا اضغط هنا

 

تقرير مركز تونس لحرية الصحافة حول واقع الإعلام في تونس

تقرير مركز تونس لحرية الصحافة  حول واقع الإعلام في تونس

استقلالية الهيئات الدستورية وسلطة البرلمان :
قانون يولد في حضن الطعون والتوافقات

يصدر مركز تونس لحرية الصحافة الاسبوع القادم تقريره السداسي حول واقع الإعلام في تونس ،والى جانب الرصد الشامل لحصيلة الانتهاكات الواقعة على الصحفيين يتناول التقرير مسار قانون الهيئات الدستورية التي تمت المصادقة عليه في جويلية الماضي قبل ان تقبل الهيئة الوقتية لمراقبة دستورية القوانين الطعن في بعض فصوله يوم 8اوت 2017 مما يعيده الى حرم البرلمان وربما الى نقاش جديد .
لقد صاحب ولادة هذا القانون منذ ان كان مسودة ومشروعا جدلا واسعا خاصة من الهياكل المهنية والمجتمع المدني بسبب التخوف من المس من استقلالية هذه الهيئات الدستورية حين تخضع الى الرقابة المباشرة من البرلمان .وطال هذا الجدل مجلس الشعب في المرحلة الاخيرة قبل المصادقة على المشروع .
يحدث كل ذلك رغم ان الدستور يضمن استقلالية الهيئات الدستورية ويلزم كافة مؤسسات الدولة بتيسير عملها ويضمن لها ايضا ‘التمتع بالشخصية القانونية والاستقلالية الادارية والمالية .
حجة المتحفظين هلى هذا القانون خاصة بالنسبة الفصول 33 و24 و11 هي التخوف من الهيمنة الحزبية وتضارب المصالح .
للخروج من هذا المأزق يبرز حل توافقي او تعديلي انطلاقا من ان هذه الهيئات هي مؤسسات تابعة للدولة وبالتالي تخضع للرقابة وفي نفس الوقت يجب ان تكون مستقلة ماديا و هيكليا حتى تمارس مهامها بعيدا عن كل الضغوط .
في التقرير عرض لتفاصيل هذه الاشكالية وتحليل للمواقف المتضاربة الى جانب توصيات الخبراء والبرلمانيين في وقت من المفروض ان تتخذ لجنة التشريعات قرارها بخصوص الطعن ، فاما تعديله اذا كان الامر يتعلق بمسائل شكلية او اعادته الى الجلسة العامة .

الامن يبلغ صحفيا انه مستهدف من اطراف مجهولة

الامن يبلغ صحفيا انه مستهدف من اطراف مجهولة

تلقى رشيد جراي الصحفي بموقع “أصوات مغاربية” التابع ل”الشرق الاوسط للإرسال الأمريكية” اتصالا من السلطات الأمنية التونسية يعلمه انه عرضة لتهديدات تستهدف سلامته الجسدية من قبل أطراف مجهولة.
وقال جراية لوحدة رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة على الصحفيين التابعة لمركز تونس لحرية الصحافة إنه تمّ فتح بحث امني في الغرض يوم الخميس 03 اوت 2017 وذلك من أجل معرفة تفاصيل يمكن ان تحدد هوية الاطراف التي تهدد حياته.
وأكد جراي أن المؤسسة الإعلامية التي يعمل لصالحها تلقت بدورها تهديدات عن طريق رسائل على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك وأضاف “ليست لدي تفاصيل عما إذا كانت إدارة المؤسسة هي التي اعلمت الجهات الامنية ام أن السلطات في تونس هي التي توصلت إلى معلومات تتعلق باستهدافي
إن مركز تونس لحرية الصحافة وإذ يعبر عن قلقه لتعرض الزميل رشيد جراي للمثل هذه التهديدات مجهولة المصدر الى حد الان فإنه يذكّر أن توفير آليات للحماية الجسدية للصحفيين سواء من قبل مؤسساتهم الاعلامية (دورات تكوينية مكثفة في السلامة الجسدية وكل مستلزمات الحماية عند اداء مهامهم خاصة في فترات حسساسة) او من قبل المشرع والهياكل المعنية، باتت ضرورة ملحة فرضتها التغيرات التي تعيشها تونس منذ الثورة.
كما يذكر كل الاطراف بان الصحفي طرف محايد يؤدي واجبه للكشف ولتبليغ الحقائق بعيدا عن كل التجاذيات وان محاولة ترهيبه تعد جريمة يعاقب عليها القانون .

بلاغ

بلاغ

                                                تونس:  16-06-2017

 

في إطار العمل المشترك بين جمعيات المجتمع المدني المعنية  بالحريات العامة وحرية التعبير وبالعمل الثقافي، التقى يوم الجمعة 16 جوان 2017 بمقر مركز تونس لحرية الصحافة، ممثلون عن الجمعيات التالية:

– مركز تونس لحرية الصحافة

– جمعية يقظة

– النقابة العامة للإعلام -الاتحاد العام التونسي للشغل-

– فرع تونس لمنظمة العفو الدولية

– اتحاد الناشرين التونسيين

– رابطة الناشرين الأحرار

وتناول اللقاء بالنقاش الأزمة القائمة بين اتحاد الناشرين التونسيين ووزارة الشؤون الثقافية حول محاولة المس من حرية التعبير وحقوق المؤلف من خلال وضع شروط تتنافى مع المكاسب ومع الدستور والقوانين المعمول بها عند إسناد الدعم المستحق على نشر الكتاب والمتمثلة في اشتراط الاطلاع على المخطوط قبل نشره وهو ما يعدّ رقابة مسبقة.

والمجتمعون:

– إذ يعتبرون أن مثل هذه المحاولات تمثل خطرا  على المكاسب الحاصلة في مجال حرية التعبير والنشر

– وإذ يعبرون عن مساندتهم لاتحاد الناشرين في دفاعه عن الحريات وتنمية مهنة النشر على القواعد المهنية السليمة

– وإذ يدعمون كل الحلول والمساعي الرامية إلى تجاوز الازمة بما فيه خير لمصلحة الكتاب

فإنهم يدعون جميع منظمات المجتمع المدني المعنية بالحرية والحقوق إلى الوقوف صفا واحدا ضد كل محاولات النيل من مكاسب حرية التعبير والنشر.

 

دعوة للمؤسّسات الصّحفية و الإعلامية

دعوة للمؤسّسات الصّحفية و الإعلامية

 

في إطار مشروع مشترك ينّفذه المعهد العربي لحقوق الإنسان والمفوضّية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئينبدعم من الإتحاد الأوروبي حول “تعزيز القدرات في مجال الحماية الدوليّة للاجئين وطالبي اللّجوء “، و في إطار العمل على توسيع شبكة الإعلاميين المتخصّصين في قضايا اللّجوء، وبناءا على ما تقتضيهالتغطية الإعلامية لقضايا حقوق الانسان المتعلقة بالهجرة واللجوء من احترام للتشريعات الدوليّة والوطنيّة، والتزام كامل بأخلاقيّات وضوابط المهنة الصّحفيّة من حيث التقيد بالدقّة والحياد والنّزاهة والتوازن ومراعاة المصلحة العامّة مع احترام الخصوصيّات، يسعدنا دعوتكم للمشاركة في هذه الدورة التدريبية الموجّهة للصّحفيين حول “الحماية الدّوليّة للاجئين و طالبي اللّجوء و أسس التعاطي الإعلامي مع قضايا اللّجوء” التي تنعقد في تونس العاصمة من 24 إلى 26 ماي 2017 و  تهدف إلى تمكين المشاركين/ات من المفاهيم الأساسيّة المتعلّقة باللّجوء و طرق التعاطي الإعلامي المهني مع قضايا اللّجوء.

 

 للمشاركة: الدّخول و التسجيل على الرّابط التالي:

 https://docs.google.com/ forms/d/1_ 0P9ssVnlnwyXecG7RUmoaRUdi8j723 9fAmdEyf0D28/edit

ملاحظة:  نرجو أخذ موافقة المؤسسة الصّحفيّة التي تعملون بها

الوضع المادي للصحفيين واستقلالية الاعلام

الوضع المادي للصحفيين واستقلالية الاعلام

 


قدم مركز تونس لحرية الصحافة صباح اليوم الثلاثاء 02 ماي 2017 التقرير السنوي لحالة حرية التعبير في تونس  بعنوان “الوضع المادي للصحفيين واستقلالية الاعلام” تزامنا مع اليوم العالمي لحرية الصحافة.

انجز هذا التقرير بدعم من منظمة IMS وجريدة العرب واذاعة مزاييك آف آم