اليوم العالمي لحرية الصحافة  ندوة حول : الوضع المادي للصحفيين  واستقلالية  الإعلام :

 اليوم العالمي لحرية الصحافة   ندوة حول :  الوضع المادي للصحفيين  واستقلالية  الإعلام :

 

 

صحافة محلية  تعاني من التهميش  وتصارع  من اجل اثبات هويتها 

بناء على دراسة علمية قام بها مركز تونس لحرية الصحافة  خلال شهري افريل ومارس   حول واقع الصحافة المحلية   ،  وعلى  احصائيات للانتهاكات الواقعة على الصحفيين وعلى حرية التعبير التي سجلتها وحدة الرصد   عام 2016، يطرح المركز هذه السنة  وبمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للصحافة  مسالة الوضع المادي للصحفيين  وتأثيره على استقلالية الإعلام ، وذلك خلال  لقاء يجمع اهل المهنة والخبراء  يوم 2ماي 2017 بالعاصمة .

 

 

حول تسريب قناة “نسمة”: مركز تونس لحرية الصحافة يطالب بفتح تحقيق قضائي ومساءلة مهنية

حول تسريب قناة “نسمة”:  مركز تونس لحرية الصحافة يطالب بفتح تحقيق قضائي ومساءلة مهنية

 

 

تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ليلة الأحد 16 أفريل 2017  تسجيلا صوتيا مسرّبا تحدّث فيه نبيل القروي صاحب قناة “نسمة” عن خطة من أجل تشويه لنشطاء في منظمة “أنا يقظ” على خلفية تحقيق  سنة 2016، أنجزته المنظمة المذكورة يتهم القناة بارتكاب تجاوزات مالية. 

وكان على القناة اللجوء إلى طرق قانونية ومهنية للرد على المنظمة بدل استعمال وسائل لا تمت للعمل الصحفي بأية صلة خاصة أن مؤسسات الإعلام السمعي البصري يجب أن تخضع لكراس الشروط والمواثيق التي تنظم القطاع.

ويعبّر مركز تونس لحرية الصحافة عن صدمته من محتوى التسريب في علاقة بأخلاقيات المهنة ويذكّر القناة المذكورة باحترام المواثيق الأخلاقية المحلية والدولية التي تنظم قطاع الصحافة المحترفة.

كما يطالب بفتح تحقيق قضائي في الموضوع ومساءلة مهنية وفق ما تقتضيه الضوابط والأخلاقيات.

ويدعو المركز الصحفيين إلى التحلي بالأخلاقيات المهنية والحيادية وذلك لتجنب المحاولات المتكرّرة  لشراء الذمم والوقوع تحت طائل السمسرة والمقايضة وهو من شأنه ان يساهم في تشويه صورة الصحفي  لدى الرأي العام.

بهدف تطوير الصحافة المحلية مركز تونس لحرية الصحافة يضع على ذمتكم هذه الاستمارة

بهدف تطوير الصحافة المحلية مركز تونس لحرية الصحافة يضع على ذمتكم هذه الاستمارة
في اطار دعم الصحافة المحلية و توفير ضمانات افضل للصحافيين المحليين يعرض عليكم مركز تونس لحرية الصحافة هذه الاستمارة التي ستسمح بتشخيص الوضع المادي والمهني.
الرجاء منكم تعميرها بدقة

إيقاف “الثورة نيوز” مركز تونس لحرية الصحافة  يطالب بتوضيحات حول استخدام قانون الطوارئ

إيقاف “الثورة نيوز”  مركز تونس لحرية الصحافة  يطالب بتوضيحات حول استخدام قانون الطوارئ

 

تعرضت صحيفة “الثورة نيوز” يوم الخميس 6 أفريل   إلى مصادرة “كل نسخ العدد 221 ليوم أمس الجمعة 7 أفريل”  وفق بيان للصحيفة عل موقعها على الانترنت، وأضاف البيان إن أعوانا بالزي المدني قدموا إل  المطبعة (الشركة التونسية لفنون الرسم STAG) وصادروا كل عدد يوم الجمعة 7 أفريل من جريدة “الثورة نيوز”.

وقال الموقع ذاته أن قرارا صدر بإيقاف الصحيفة، استنادا إلى الفصل الثامن من الأمر عدد 50 لسنة 1978 الخاص بحالة الطوارئ .   يخول لوزير الداخلية  اتخاذ ” فيها كل الإجراءات لضمان مراقبة الصحافة وكل أنواع المنشورات وكذلك البث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية”،  وتم إبلاغ مدير الجريدة وصاحب المطبعة بذلك.

ولم تصدر السلط المعنية الى حد يوم الاثنين اي بلاغ توضح فيه ملابسات  ايقاف الصحيفة  المذكورة  لكن السيد  ياسر مصباح المكلف بالاعلام في وزارة الداخلية اكد لوحدة الرصد بمركز تونس ان “الوزارة هي سلطة تنفيذية قامت بتطبيق القانون اي ما ينص عليه قانون الطوارئ  ” وحول تخوف  الصحفيين  من ان يكون تدخل السلطة وطريقة  ايقاف  الصحيفة   سابقة خطيرة  تهدد حرية التعبير رد السيد مصباح بان “منظمات وطنية طالبت  الحكومة في جويلية الماضي بايقاف “الثورة نيوز” كما ان هيئة مكافحة الفساد قد ذهبت  اخيرا في نفس الاتجاه    ومن حق هذه الصجيفة ان تلتجئ الى القضاء ”

إن مركز تونس لحرية الصحافة  يطالب بتوضيحات من كل الجهات الرسمية المعنية بخصوص مصادرة العدد المذكور وإيقاف الصحيفة، ويعتبر أن الاستناد إلى الفصل الثامن من القانون المنظم لحالة الطوارئ هو حادثة خطيرة تفتح الباب أمام ممارسات لضرب حرية التعبير.

وإذ يشير مركز تونس لحرية الصحافة بان الخروق المهنية الواضحة التي تقع فيها الصحيفة المذكورة  لا يمكن ان  تعطي ذريعة  فإنه يذكّر أن الهياكل المهنية لقطاع الإعلام هي الكفيلة باتخاذ الإجراءات الردعية التي تراها مناسبة في حق الصحيفة وصاحبها، و أن المرسوم عدد 115 هو السند القانوني الوحيد الذي ينظم قطاع الصحافة المكتوبة.

مركز تونس لحرية الصحافة يستنكر منع 6 زملاء من تغطية اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب

مركز تونس لحرية الصحافة يستنكر منع 6 زملاء من تغطية اجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب
  • تونس في : 05-04- 2017

 

 

قام فؤاد ثامر  المسؤول عن الإعلام بالأمانة العامة لوزراء الداخلية العرب  اليوم 5 افريل 2017 بمنع الصحفي توفيق العياشي مراسل قناة “الحرة” و5 من طاقم البث المباشر التابعين لشركة afro med news  ول”قناة الحرة”.

وقال العياشي لوحدة رصد وتوثيق الانتهاكات التابعة لمركز تونس لحرية الصحافة إن المسؤول الإعلامي المذكور قام بمنعه بطريقة تعسفية من الدخول لمكان الاجتماع بدعوى انه لم يتبع الإجراءات اللازمة للحصول على ترخيص.

وأكد العياشي أنه قام بكل ما يلزم من إجراءات في الأجال المنصوص عليها، وأنه نسق مسبقا مع ثامر.

وأضاف أنه حاول تجاوز الإشكال  بإدخال ميكرو القناة عن طريق أحد الزملاء غير أن المسؤول الإعلامي تعنت ومنعه من ذلك بدعوى أن العياشي “تحداه حين أصر عل حقه في الدخول”.

كما استغرب مهندس البث التابع لقناة “الحرة” بسام الهرابي من منع طاقم البث المباشر من العمل، وقال إنه تم إرسال مطالب الترخيص في الأجال المحددة ولم يتلق أية إجابة بالرفض، وذكر أن المسؤولة عن تلقي مطالب التراخيص لم تفسر له سبب الرفض وفي المقابل أكدت انه تم إسناد تراخيص البث المباشر لقناة الجزيرة وقناة تركية فقط.

وقال الهرابي إنه تم منعه من البث خارج مقر الاجتماع رغم انه ابتعد مسافة تقدر ب150 مترا.

وقد حاول مركز تونس لحرية الصحافة الاتصال بالمسؤول عن الإعلام غير ان هاتفه كان مغلقا.

ويذكّر مركز تونس لحرية الصحافة أن منع الزملاء من تغطية أشغال مجلس وزراء الداخلية العرب يعدّ انتهاكا خطيرا.

كما يأسف لتعمّد الانتقاء في منح تراخيص البث المباشر لمؤسسات دون أخرى، دون تبرير ذلك، ويدعو المركز إلى تدارك الأمر وتمكين  الزملاء الممنوعين من القيام بعملهم.

.

 

 

وحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على

                    الإعلام التونسي

            بمركز تونس لحرية الصحافة

التحقيق مع الصحفية سناء الماجري على خلفية مقال نشر قبل عامين

التحقيق مع الصحفية سناء الماجري على خلفية مقال نشر قبل عامين

 تونس:30 مارس 2017

 

 

 

مثلت سناء الماجري الصحفية بجريدة “أخبار الجمهورية” اليوم الخميس 30 مارس 2017 أمام فرقة الابحاث والتفتيش بالعوينة إثر شكوى تقدم بها الامني عبد الكريم العبيدي على خلفية مقال بعنوان  «مخاوف من تسميم عبد الكريم العبيدي: تفاصيل حصرية عن الصندوق الأسود للأمن الموازي والاغتيالات السياسية»، نشر بتاريخ 12 أوت 2015، وذلك بتهمتي “نسبة لموظف عمومي أو شبهه بخطب لدى العموم أو عن طريق الصحافة أو غير ذلك من وسائل الإشهار أمورا غير قانونية متعلقة بوظيفته دون أن يدلي بما يثبت صحة ذلك ” و”الاساءة للغير عبر شبكة الاتصالات” وفق الفصلين 128 من المجلة الجزائية و86 من مجلة الاتصالات.

 

وقالت الماجري لوحدة رصد وتوثيق الانتهاكات الواقعة عل الصحفيين إن الفرقة المعنية اتصلت بها هاتفيا  لإعلامها وانها لم تتلق استدعاء قانونيا في الغرض.

واستغربت الماجري من توجّه العبيدي إلى القضاء خاصة انه تم تميكنه من حق الرد على صفحات الجريدة.

إن مركز تونس لحرية الصحافة ينبّه إلى أن إجراءات استدعاء الزميلة سناء الماجري غير قانونية حيث انها لم تتسلم استدعاء في الغرض ينص على الموضوع وعلى الصفة التي ستمثل بها.

كما يستنكر المركز استعمال قوانين سالبة للحرية مثل المجلة الجزائية في مقاضاة الصحفية على خلفية محتوى اعلامي، ويجدد دعوته إلى عدم التوجه إلى مقاضاة الصحفيين على خلفية محتوى عملهم خاصة ان المرسوم عدد 115 يضمن حق الرد.

الجم: اعتداء خطير على الطاقم الإعلامي لوحدة الإنتاج التلفزي بإذاعة المنستير

الجم: اعتداء خطير على الطاقم الإعلامي لوحدة الإنتاج التلفزي بإذاعة المنستير

تونس في : 22-03 2017

تعرضت حياة ألرضواني الصحفية بوحدة الإنتاج التلفزي بإذاعة المنستير والمصوران أنور غديرة و منتصر الهباشي و عبد السلام سلامة(سائق) اليوم الأربعاء 22 مارس إلى الاعتداء بالعنف من قبل محتجين على مستوى سكة القطار بالجم التابعة لولاية المهدية.
وقالت حياة الرضواني في تصريح لوحدة رصد وتوثيق الانتهاكات التابعة لمركز تونس لحرية الصحافة إن الفريق التلفزي كان قرب مجموعة من المحتجين أشعلوا النار احتجاجا على فتح نقطة بيع للمشروبات الكحولية في الجم، وإنهم حين لمحوا المصور حاملا الكاميرا هجموا عليهم واعتدوا على الفريق الصحفي بالضرب وهشموا السيارة و الكاميرا كما قاموا بالاعتداء الشديد على المصور أنور غديرة وكسروا نظاراته.
وأضافت الرضواني أن الفريق الصحفي تمكن من الهروب والاختباء، وان احد المحتجين قال إنهم ظنوا أن “المصور ينتمي إلى الشرطة الفنية”.
ويذكر أن الفريق المتضرر كان قد تقدم بدعوى قضائية.
ويستنكر مركز تونس لحرية الصحافة هذه الحادثة بشدة، وينبه إلى خطورة وجود منتهكين جدد على خارطة المعتدين على الصحفيين كان قد أشار لها في بيانات وتقارير سابقة، ويذكر أن منع الصحفيين من العمل واستهدافهم بأي شكل من الأشكال إنما هو ضرب لحق المواطن في تلقي المعلومة التي ضمنتها التشريعات الجديدة بعد الثورة.
ويدعو مركز تونس لحرية الصحافة كل الأطراف السياسية إلى الكف عن التحريض على الصحفيين والإعلاميين والذي كان سببا أساسيا في تكرر اعتداءات المواطنين عليهم.
كما يطالب مركز تونس لحرية الصحافة المؤسسات الإعلامية بتقدير المخاطر التي يمكن أن يتعرض لها الفريق الإعلامي على الميدان وتوفير الحماية الضرورية للصحفيين الميدانيين خاصة عند تغطية تحركات احتجاجية.

وحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على الإعلام التونسي
بمركز تونس لحرية الصحافة

صحافة البروباغندا : التجربة الكوبية والاعلام الغربي

صحافة البروباغندا  :  التجربة الكوبية والاعلام الغربي
في لقاء جمعه  بصحفيين تونسيين في مقر مركز تونس لحرية الصحافة  صباح الخميس 16 مارس 2017 تحدث مدير موقع  مدير ‘ لو قرن سوار ”   فكتور ددجي عن  التجربة الكوبية  ،”الاخبار الزائفة”  والحملات الاعلامية  التي تستهدف العديد من دول امريكا اللاتينية خاصة ….
وفي هذا اللقاء  الذي  نظم بالتعاون مع منظمة البا مالطا  تحت عنوان “الاخبار الزائفة ..  تراجع الاعلام الغربي ” تعرف  الزملاء  على وجهة نظر جيل من الصحفيين  عايش  تعاطي الاعلام الغربي مع  كوبا  على مدى عقود من الحصار ومازال يعتقد ان  “حرية التعبير كثيرا ما تنتهك  أوتوظف  في بلدان غربية  ترفع شعار الديمقراطية  …”

مسؤول نقابي يتهجم على صحفية بإذاعة المنستير

مسؤول نقابي يتهجم على صحفية بإذاعة المنستير

تونس في : 13-03 2017

تعرضت عواطف الجبالي الصحفية بإذاعة المنستير إلى حملة سب وشتم وتحريض وذلك على خلفية برنامج “الحدث” الذي تقدمه والذي يبث على الإذاعة نفسها.
وقالت الجبالي اليوم الاثنين 13 مارس 2017، لوحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على الصحفيين بمركز تونس لحرية الصحافة إنها تتعرض إلى “هجمة ممنهجة” من قبل مسؤول جهوي في الاتحاد العام التونسي للشغل، حين وصف على صفحته كل من يتعامل مع إذاعة المنستير بالخائن للاتحاد، وذلك بعد تناولها الثلاثاء الماضي( 07 مارس) في برنامجها موضوع الأزمة بين نقابة التعليم الثانوي ووزارة التربية، والذي يعتمد على سبر الاراء عبر الهاتف حسب قولها.
وأضافت الجبالي إن سامي الطاهري الناطق باسم الاتحاد العام التونسي للشغل علق على صفة الكاتب العام الجهوي “هدّوا عليها” وهو ما اعتبرته تحريضا ضدها وتهديدا لسلامتها الجسدية.
وقالت عواطف الجبالي إنها انتظرت اعتذارا أو توضيحا من الطاهري غير انه لم يصلها اي رد منه وطالبت الإدارة العامة لإذاعة المنستير بالتحرك .
وإذ يأسف مركز تونس لحرية الصحافة لما يعتبره تحريضا واضحا وخطيرا فإنه يذكر أن دور المجتمع المدني هو الدفاع عن الحريات العامة والخاصة، ويدعو إلى إعتماد حق الرد الذي يكفله المرسوم عدد 115 للجميع.

منع الصحفي من تغطية ندوة صحفية لهيئة الحقيقة والكرامة

منع الصحفي من تغطية ندوة صحفية لهيئة الحقيقة والكرامة

تونس في :08-032017

منع أعوان مقر هيئة الحقيقة والكرامة وليد الجبيلي الصحفي بإذاعة “راديو ماد” من الدخول إلى الندوة الصحفية التي نظمتها الهيئة اليوم الاربعاء 08 مارس 2017.

وقال الجبيلي لوحدة الرصد بمركز تونس لحرية الصحافة إنه توجه الى الندوة غير انه فوجئ بمنعه من الدخول بتعلّة عدم وجود إسمه في قائمة الصحفيين المدعويين إليها ، وأضاف ان جميع زملائه تمكنوا من الحضور دون التثبت من وجود أسمائهم في القائمة “المزعومة” حسب قوله، مؤكّدا أنه يملك شارة دخول تسمح له بمواكبة جلسات الاستماع العلنية.

وقال الجبيلي إن منعه من الدخول جاء على خلفية نقاش حاد بينه وبين رئيسة الهيئة خلال ندوة سابقة على خلفية سؤال بخصوص الاستقالات داخل هيئة الحقيقة والكرامة، اتهمته خلالها بعدم الحياد والمهنية حسب قوله.

ويعبّر مركز تونس لحرية الصحافة عن استغرابه من هذه الحادثة ويذكّر أنها تتنافى مع القانون الاساسي للنفاذ إلى المعلومة وانها تتعارض مع حق الجمهور في الإعلام.

كما يدعو إلى معاملة الصحفيين دون تمييز وتسهيل مهمتهم حتى يقوموا بواجبهم المهني دون محاسبتهم على مواقفهم.

 

   وحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على الإعلام التونسي
بمركز تونس لحرية الصحافة