ندوة حول : الميديا ، التضليل ولعبة راس المال

ندوة حول : الميديا ، التضليل ولعبة راس المال

نظم  كل من مركز تونس لحرية الصحافة و معهد الصحافة وعلوم الإخبار   و مؤسسة “البا مالطا  شمال افريقيا” يوم الاربعاء 2 مارس 2016  ندوة تحت عنوان  الميديا : التضليل ولعبة راس المال  .

وكانت هذه الندوة التي  عقدت بمقر المعهد و قدم لها كل من السيدين منصف العياري ومحمود الذوادي مناسبة للاستماع الى تجارب ومواقف  اخرى حول  احتكار المعلومة وصناعة الخبر وادوات التضليل من طرف وكالات  الانباء المهيمنة  كذلك  مثل هذا اللقاء  للهياكل الثلاثة  والخبراء  المشاركين حوارا مفتوحا مع طلبة المعهد  ، وفي هذا الاطار حاضر كل من ممثلي تجمع    Investig’action de Bruxelles   Grégoire Lalieu    و موقع leGrandSoir ormation leGrandSoir   Viktor Dedaj    ورئيسة منظمة “البامالطا ”  سينا غسان.

اما بالنسبة للحالة التونسية فقد  تركزت مداخلات الزملاء محمد معالي ولطفي حجي ومحمود الذوادي  على  مسار الاعلام في الخمس سنوات الاخيرة  والتحديات المهنية والاقتصادية التي تواجه الصحفيين في ظل استفحال الضغوط السياسية والاقتصادية  .

الندوة التي واكبها مجموعة من الاساتذة والخبراء والطلبة اعتبرها المنظمون خطوة هامة في اطار التعاون بين معهد الصحافة  والهياكل المهنية   من اجل  البحث عن ارضية مشتركة في مجال بناء قدرات الصحفيين ودعم حقوقهم المادية والمهنية من جهة  والدفاع عن حرية  الصحافة والتعبير  من جهة اخرى .

 img_0174 img_20160302_102222

 

ندوة حول : الميديا ، التضليل ولعبة راس المال

ندوة حول : الميديا ، التضليل ولعبة راس المال
بالتعاون مع مركز تونس لحرية الصحافة ومعهد الصحافة وعلوم الاخبار تنظم مؤسسة “البامالطا” ندوة حول ” الاعلام ، التضليل ولعبة راسالمال” وذلك يوم 2مارس بمقر معهد الصحافة يحضر هذه الندوة خبراء محليون ودوليون  الى جانب  طلبة المعهد
affiche conf med

دورة تدريبية لفائدة الصحفيين الليبيين

دورة تدريبية لفائدة الصحفيين الليبيين
احتضن مركز تونس لحريّة الصحافة أيام 18 و19 و 20 و 21 جانفي الجاري دورة تدريبية لفائدة وحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات ضد الصحفيين بالمركز الليبي لحرية الإعلام بدعم من  الاتحاد الأروبي ومعهد صحافة الحرب والسلام مكتب ليبيا. وقد تناولت الدورة آليات الرصد والتوثيق وبناء شبكة العلاقات والتسويق. وأمن هذه الدورة المدربتين خولة شبح ونجلاء بن صالح.

حصة تدريبية حول الحماية الرقمية

حصة تدريبية حول الحماية الرقمية

بمناسبة زيارته الى تونس من اجل دعم قدرات المنظمات الأهلية يجري السيد محمد المسقطي ممثل مؤسسة فرونت اون لاين حصة

.تدريبية حول الحماية الرقمية و ذلك بمركز تونس لحرية الصحافة يوم 9 جانفي 2016 انطلاقا من العاشرة صباحا

مركز تونس لحرية الصحافة يقدم تقريره الثاني حول الانتهاكات الواقعة على الاعلام

مركز تونس لحرية الصحافة يقدم تقريره الثاني حول الانتهاكات الواقعة على الاعلام

عقد مركز تونس لحرية الصحافة  يوم 26 ديسمبر2014ندوة صحفية عرض خلالها التقرير السنوي الثاني الذي اعدته وحدة الرصد حول الانتهاكات الواقعة على الاعلام في الفترة الفاصلة بين سبتمبر 2013 و2014، وذلك بحضور حوالي 35 ممثلا لمختلف وسائل الإعلام  المكتوبة والمرئية والمسموعة والالكترونية .

وقبل توزيع التقرير على الحاضرين قدم  أعضاء المركز  ملخصا لما تضمنه التقرير من ارقام واستنتاجات حول جملة ونوعية ومصادر الانتهاكات  التي وقع تسجيلها على مدى سنة .

الزميل محمود الذوادي رئيس مركز تونس لحرية الصحافة افتتح الندوة بوضع التقرير في اطاره العام وقال  : …بهذه التجربة التي انطلقت في تونس منذ سنتين نجحنا في وضع مسألة حماية الصحفيين وضرورة التصدي للانتهاكات في صدارة اهتمام مختلف الأطراف الفاعلة ، كان هذا هدف في حد ذاته وخطوة مهمة في اطار اصلاح الاعلام و فرض ضمانات حرية الصحافة والتعبير ، واذ نعرض عليكم اليوم حصيلة الانتهاكات فسنظل في  بحث دائم عن الآلية  الأفضل لحماية الصحفيين

وحول الية عمل وحدة رصد الانتهاكات و برنامج المرحلة القادمة اكد ان المركز يمتلك اليوم فريقا متدربا عمل على الالتزام بالمعايير الدولية المتداولة ومن اهمها الحيادية والدقة ،  حدث ذلك في وضع  عام تحكمه التجاذبات السياسية ، واليوم  نريد ان نستثمر هذه التجربة ونطورها خاصة وان هناك وضع سياسي جديد ، سنحاول ان نقوم بدورنا و في نفس الوقت سنراقب من موقعنا مدى التزامات السلطات الجديدة بالمكاسب التي تحققت لفائدة الصحفيين وحرية الصحافة والتعبير ، ومن المهم الاشارة اننا لم نكن في قطيعة حتى مع الذين يقومون بالانتهاكات ، واستطعنا ان نبني علاقات تعاون تجسمت خاصة في ورشات مشتركة مع الجهاز الامني والقضائي ..

وحول ما تضمنه التقرير  اعد الزملاء  طارق الغوراني وخولة شبح ونجلاء بن صالح فقرة مصورة  تشرح بالرسوم البيانية   والارقام نسب المتضررين من الانتهاكات  سواء كانوا صحفيين او وسائل الاعلام , كذلك  قدموا بسطة عن المواضيع التي تطرق لها التقرير مثل  تغطية الاعلام للارهاب بين الحق في التعبير والالتزام باخلاقيات المهنة

من جهته  اشار المستشار القانوني الاستاذ منذر الشارني الى ظاهرة الافلات من العقاب والإشكاليات القانونية ومن اهمها مازق التضارب بين المجلة الجزائية والمرسوم 115 في التعاطي مع قضايا الاعلام ، واشار الى ضرورة الحسم باعتماد هذا  المرسوم