تونس في :08-032017

منع أعوان مقر هيئة الحقيقة والكرامة وليد الجبيلي الصحفي بإذاعة “راديو ماد” من الدخول إلى الندوة الصحفية التي نظمتها الهيئة اليوم الاربعاء 08 مارس 2017.

وقال الجبيلي لوحدة الرصد بمركز تونس لحرية الصحافة إنه توجه الى الندوة غير انه فوجئ بمنعه من الدخول بتعلّة عدم وجود إسمه في قائمة الصحفيين المدعويين إليها ، وأضاف ان جميع زملائه تمكنوا من الحضور دون التثبت من وجود أسمائهم في القائمة “المزعومة” حسب قوله، مؤكّدا أنه يملك شارة دخول تسمح له بمواكبة جلسات الاستماع العلنية.

وقال الجبيلي إن منعه من الدخول جاء على خلفية نقاش حاد بينه وبين رئيسة الهيئة خلال ندوة سابقة على خلفية سؤال بخصوص الاستقالات داخل هيئة الحقيقة والكرامة، اتهمته خلالها بعدم الحياد والمهنية حسب قوله.

ويعبّر مركز تونس لحرية الصحافة عن استغرابه من هذه الحادثة ويذكّر أنها تتنافى مع القانون الاساسي للنفاذ إلى المعلومة وانها تتعارض مع حق الجمهور في الإعلام.

كما يدعو إلى معاملة الصحفيين دون تمييز وتسهيل مهمتهم حتى يقوموا بواجبهم المهني دون محاسبتهم على مواقفهم.

 

   وحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على الإعلام التونسي
بمركز تونس لحرية الصحافة

أضف تعليقاً