تونس في : 13-03 2017

تعرضت عواطف الجبالي الصحفية بإذاعة المنستير إلى حملة سب وشتم وتحريض وذلك على خلفية برنامج “الحدث” الذي تقدمه والذي يبث على الإذاعة نفسها.
وقالت الجبالي اليوم الاثنين 13 مارس 2017، لوحدة رصد وتوثيق الإنتهاكات الواقعة على الصحفيين بمركز تونس لحرية الصحافة إنها تتعرض إلى “هجمة ممنهجة” من قبل مسؤول جهوي في الاتحاد العام التونسي للشغل، حين وصف على صفحته كل من يتعامل مع إذاعة المنستير بالخائن للاتحاد، وذلك بعد تناولها الثلاثاء الماضي( 07 مارس) في برنامجها موضوع الأزمة بين نقابة التعليم الثانوي ووزارة التربية، والذي يعتمد على سبر الاراء عبر الهاتف حسب قولها.
وأضافت الجبالي إن سامي الطاهري الناطق باسم الاتحاد العام التونسي للشغل علق على صفة الكاتب العام الجهوي “هدّوا عليها” وهو ما اعتبرته تحريضا ضدها وتهديدا لسلامتها الجسدية.
وقالت عواطف الجبالي إنها انتظرت اعتذارا أو توضيحا من الطاهري غير انه لم يصلها اي رد منه وطالبت الإدارة العامة لإذاعة المنستير بالتحرك .
وإذ يأسف مركز تونس لحرية الصحافة لما يعتبره تحريضا واضحا وخطيرا فإنه يذكر أن دور المجتمع المدني هو الدفاع عن الحريات العامة والخاصة، ويدعو إلى إعتماد حق الرد الذي يكفله المرسوم عدد 115 للجميع.

أضف تعليقاً