تداولت وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي ليلة الأحد 16 أفريل 2017  تسجيلا صوتيا مسرّبا تحدّث فيه نبيل القروي صاحب قناة “نسمة” عن خطة من أجل تشويه لنشطاء في منظمة “أنا يقظ” على خلفية تحقيق  سنة 2016، أنجزته المنظمة المذكورة يتهم القناة بارتكاب تجاوزات مالية. 

وكان على القناة اللجوء إلى طرق قانونية ومهنية للرد على المنظمة بدل استعمال وسائل لا تمت للعمل الصحفي بأية صلة خاصة أن مؤسسات الإعلام السمعي البصري يجب أن تخضع لكراس الشروط والمواثيق التي تنظم القطاع.

ويعبّر مركز تونس لحرية الصحافة عن صدمته من محتوى التسريب في علاقة بأخلاقيات المهنة ويذكّر القناة المذكورة باحترام المواثيق الأخلاقية المحلية والدولية التي تنظم قطاع الصحافة المحترفة.

كما يطالب بفتح تحقيق قضائي في الموضوع ومساءلة مهنية وفق ما تقتضيه الضوابط والأخلاقيات.

ويدعو المركز الصحفيين إلى التحلي بالأخلاقيات المهنية والحيادية وذلك لتجنب المحاولات المتكرّرة  لشراء الذمم والوقوع تحت طائل السمسرة والمقايضة وهو من شأنه ان يساهم في تشويه صورة الصحفي  لدى الرأي العام.

أضف تعليقاً